الولادة القيصرية تزيد نسبة الإصابة بمرض التوحد (فيديو)

[ad_1]

قالت الدكتورة عبلة الألفي، مستشار الكلية الملكية لطب الأطفال، إن الولادة القيصرية تمنع من التواصل نسبيًا بين الطفل والام، وتقلل من نسبة هرمون السعادة لدى الطفل، خلاف أن الرضاعة الطبيعية في الولادة القيصرية تكون مضطربة بسبب أن الأم تكون غير قادرة بشكل مباشر على الرضاعة.

وتابعت “الألفي“ØŒ خلال حوراها ببرنامج “الحكيم في بيتك”ØŒ المذاع على فضائية “cbc”ØŒ مساء الخميس، أن الطفل في حالة الولادة القيصرية تقلل من نسبة ذكاء الطفل، وتزيد من نسبة الاصابة بالسكر، خلاف نقص الأوكسيجين.

ولفتت إلى أن الطفل في حال الولادة القيصرية، يكون معرض للإصابة بالسمنة ولإضرابات نفسية، خلاف أنه يكون أكثر عرضة للإصابة بالتوحد.










[ad_2]

Supply hyperlink

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *