علماء يكتشفون إمكانية جديدة لعلاج التوحد

[ad_1]

القاهرة – «الجزيرة»:

توصل علماء صينيون إلى أن غياب بروتين معين في ذبابة الفاكهة سوداء البطن يتسبب في حدوث النبيت الجرثومي المعوي، ويجعلها تظهر أعراضًا مشابهة لأعراض التوحد عند الإِنسان؛ ما من شأنه المساعدة في توفير علاج للتوحد. وقال الأستاذ بجامعة «نانجينغ الطبية» الصينية «ليو شينغ يين» إن الاكتشاف من الممكن أن يؤدي إلى مسار نظري جديد لعلاج التوحد قائم على عمليات الهضم والمناعة، موضحًا أن «جميع الأعراض التي تظهر على الذباب مشابهة لاضطرابات التوحد عند البشر». وأضاف شينغ أن البحث -الذي توصل إليه الفريق الصيني وتم نشر نتائجه في الإصدار الأحدث من مجلة «سيل هوست آند ميكروب» الدولية المتخصصة في مجال الميكروبيولوجي– اكتشف أن استخدام المضادات الحيوية، أو تناول بكتيريا النباتات الملبنة من الممكن أن يحسن السلوك الاجتماعي، والعمر الافتراضي لبعض ذباب الفاكهة الذي يعاني من نقص بروتين.










[ad_2]

Supply hyperlink

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *